منوعات

نموذج بلاي ستيشن 5 الجديد أقل وزنًا

بدأ نموذج بلاي ستيشن 5 الجديد في الظهور في أستراليا واليابان وأجزاء من الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر، بتصميم جديد للحامل وتخفيض غامض في الوزن.

وتمكن اليوتيوبر أوستن إيفانز من الحصول على نموذج بلاي ستيشن 5 المعدل.

وكشف التحليل المبكر للنموذج الجديد أن سوني قد غيرت العديد من المكونات الداخلية، مع انتقادات لقرار تقليل حجم نظام تبريد المنصة بشكل كبير.

وبفضل فيديو تفكيك النموذج الجديد أصبح من المعروف أن الشركة غيرت المبرد الذي يساعد في تبريد المنصة. إلى جانب تغييرات صغيرة في هوائيات الشبكة اللاسلكية. التي يمكن أن تتطابق مع خطط وحدة الاتصال اللاسلكي الجديدة المذكورة في مستند سوني في وقت سابق من هذا العام.

ويأتي المبدد الحراري الجديد بحجم أصغر بكثير من الأصلي، ويعوض عن إنقاص الوزن بالكامل بمقدار 300 جرام. ويعد المشتت الحراري بمثابة جهاز مصمم لنقل الحرارة بعيدًا عن المعالج وبطاقة الرسومات والشرائح بحيث يمكن تشغيلها بكفاءة وأمان أكبر.

ودون تبريد فعال، يمكن أن يتلف العتاد بمرور الوقت ويمكن أن يتأثر الأداء. وليس من الواضح سبب قيام سوني بتبديل المبدد الحراري في وقت مبكر جدًا من دورة حياة المنصة.

وتصدر المنصة الأصلية كميات كبيرة من الحرارة أثناء العمل. وتتطلب وحدة تخزين NVMe SSD القابلة للتوسيع من المستخدمين إضافة المزيد من التبريد عبر المشتت الحراري الإضافي.

وفي حين أن المشتت الحراري الأصغر لا يعني بالضرورة أن النموذج الجديد يصدر المزيد من الحرارة بالمقارنة مع النموذج الأصلي. ولكن الفيديو يوضح أن المنصة أصبحت أكثر سخونة نتيجة لذلك مع ارتفاع درجات الحرارة الصادرة من الخلف بنحو 3 إلى 5 درجات.

وقد يرجع ذلك إلى اختلاف التصنيع، وقد يعني هذا أن النموذج الجديد يخرج الحرارة بشكل أكثر كفاءة، بدلاً من تشغيل مكونات أكثر سخونة. لذلك هناك حاجة إلى المزيد من الاختبارات الشاملة لتحديد ما إذا كان المشتت الحراري الجديد قد أحدث فرقًا في الأداء.

نموذج بلاي ستيشن 5 الجديد أقل وزنًا

تستخدم سوني المبدد الحراري هذا لتبريد PS5. وتحتوي المنصة على أنبوب حراري مع تدفق هواء مصمم لإنشاء نفس مستوى أداء غرفة البخار.

ويشغل كل من المبرد واللوحة النحاسية الصلبة وأطراف التبديد من الألمنيوم مساحة كبيرة داخل PS5. وتساهم بشكل كبير في حجمها الإجمالي.

ومن المثير للاهتمام أن نرى شركة سوني تقلل حجم هذا الجزء. ومن المأمول أن يكون هذا هو أول علامة على عمل الشركة نحو إنتاج نموذج أصغر من PS5. التي تعتبر أكبر جهاز ألعاب في التاريخ الحديث.

ويوضح الفيديو أن التغييرات تجعل PS5 أسوأ، وذلك بسبب الحرارة الزائدة. وبينما تستخدم النماذج الأصلية مخطط ترقيم طراز CFI-1XXX، يستخدم النموذج المنقح مخطط CFI-11XX الجديد.

وتم التأكيد على أن نموذج PS5 المحدث يحتوي على برغي جديد لإرفاق المنصة بحاملها، الذي يمكن الآن ضبطه يدويًا بدلاً من الحاجة إلى مفك براغي.

وتأتي المراجعة في الوقت الذي كشفت فيه شركة سوني أنها لم تعد تبيع الإصدار 499 دولارًا من PS5 بخسارة، وبعد أن أشارت تقارير العام الماضي إلى أن الشركة كانت تكافح من أجل الحفاظ على انخفاض تكاليف PS5 بفضل حل التبريد الباهظ.

علاوة على ذلك فقد فكك الفيديو إصدارًا رقميًا من PS5. لذلك لا نعرف على وجه اليقين ما إذا كانت سوني قد غيرت أيضًا وحدة التبريد في الإصدار المزود بمحرك أقراص ضوئية.

المصدر : البوابة العربية

إغلاق